عاجل .. فرنسا و اسبانيا و انجلترا تساند المغرب ضد المقترح الأمريكي على مجلس الأمن

 

تدخلت فرنسا من أجل إقناع الولايات المتحدة الأمريكية،  تغيير صيغة المشروع الذي طرحته بين أنظار مجلس الأمن، و ذلك بإدخال تعديلات تقدمت بها، بعد مشاورات مكثفة، داخل المجلس .المشروع،الذي ينذر الرباط في شكل غير مسبوق “بدراسة خطوات فورية” في حال عدم عودة بعثة الأمم المتحدة الـ “مينورسو” إلى ممارسة مهماتها بقدرات كاملة، ويؤكد اتخاذ “كل الأطراف الخطوات الضرورية” لضمان وصول موظفي البعثة إلى منطقة عملهم من دون معوقات.

و اصطفت اسبانيا و انجلترا إلى جانب الحليف القوي للمغرب ،حيث عبرت  عن معارضتها للمقترح داخل أروقة مجلس الأمن، معتبرة أنه سيؤدي الى تأجيج الصراع، وداعية الى اعادة دراسته وتعديله للتخفيف من حدته.

و تتضمن الصيغة الجديدة للمشروع الأمريكي، بعد تدخل الفرنسي والإسباني، عقد اجتماع مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حول استئناف نشاطات “المينورسو” في حدود 120 يوما أي أربعة أشهر، حيث  كان المشروع الأولي يمنح للأمين العام للأمم المتحدة 60 يوما (شهرين) لإطلاع مجلس الأمن الأممي حول ما إذا كانت المينورسو تعمل بشكل تام في هذا التاريخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى