قيادة البوليساريو تصم آذانها عن معانات سكان المخيمات مع العطش

المحرر

تعيش غالبية سكان مخيمات تندوف، منذ عدة أسابيع على وقع «عطش» كبير، نتيجة غياب الماء، وهو المادة الحيوية التي جعلت الكثير من سكان هذه المخيمات خاصة بدوائر ما يسمى بولاية السمارة التي وجدت نفسها أمام أزمة ندرة وغياب تام للماء الصالح للشرب.

وحسب معلومات حصلت عليها موقع «ألصحراوي أنفو»، فإن هذه المخيمات تعاني من نقص في هذه المادة الحيوية منذ ثمانية أسابيع، في ظل رفض السلطات الجزائرية، التي تدعي دفاعها عن الصحراويين، الاهتمام بأوضاع المحتجزين فوق ترابها.

(الصحراوي)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى