طاطا: النقابات التعليمية تضرب احتجاجا على تسلط مدير مؤسسة ومحاولات إقصائها اليائسة.

متابعة من طاطا – المحرر

 

إتهمت النقابات التعليمية بطاطا ( الجامعة الوطنية لموظفي التعليم –إ.و.ش.م-، النقابة الوطنية للتعليم – ف.د.ش-، الجامعة الوطنية للتعليم –التوجه الديموقراطي-، النقابة الوطنية للتعليم – ك.د.ش- والجامعة الوطنية للتعليم – غ.م.ش-) ، في بيان صادر عنها اليوم، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بمحاولاته اليائسة إقصاء النقابات، وممارسة الضغط والتهديد على أستاذات وأساتذة مجموعة مدارس أكجكال وثنيهم عن الدفاع عن كرامتهم ، بسبب نضالهم ضد “تسلط” مدير مؤسستهم.

التنظيمات أعلنت مساندتها ودعمها المطلق واللامشروط للإضراب الذي ستخوضه الأطر التربوية بالمجموعة يومه الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، والمصحوب بوقفة احتجاجية ابتداء من الساعة 12H30، بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.


التنسيق النقابي المشكل من خمس نقابات رفض ما وصفها الممارسات البائدة الصادرة عن المدير الإقليمي الرامية إلى إقصاء النقابات من ممارسة أدوارها الدستورية، في محاربة للعمل النقابي توعدت التنظيمات النقابية بالتصدي له بكل الوسائل.
وقد جددت النقابات الموقعة على البيان مطالبتها والجهات المسؤولة بالتدخل العاجل والفوري لإيجاد حل نهائي لهذا المشكل، معلنة استعدادها دعم نضالات أكثر تصعيدية للأطر التربوية بالمؤسسة جهويا ووطنيا إلى حين عودة الحياة المدرسية إلى حالته الطبيعية.
جدير بالذكر أن الأطر التربوية نظموا وقفة احتجاجية الأسبوع الفارط شارك فيها جميع أساتذة المجموعة ومتضامنون آخرون، كما سينظمون اعتصاما في مستقبل الأيام بذات المديرية.

مقالات ذات صلة

إغلاق