مغربية مشات لمصر باش تحتافل برأس السنة … طاحت فقضية كبيرة ديال التحرش

أفادت وسائل إعلام مصرية أن مباحث الدقهلية قامت بتكثيف جهودها لضبط مرتكبي واقعة التحرش التي انتشر فيديو يوثقها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقا لذات المصدر، فإن الشرطة ألقت القبض على 17 شابا من المشتبه في تواجدهم بالمكان وقت الواقعة، كما استجوبت مايزيد عن 20 شخصا من العاملين بالمحال التجارية بالمكان وعمال الكراجات والبوابين بالمنطقة.

وقال شهود عيان أن الفتاة ضحية الواقعة كانت تسير بصحبة فتاة أخرى بشارع الجمهورية بمفردهما، وقام الجناة بمعاكستهما وترديد ألفاظ جنسية ضدها فقامت الضحية بالدخول لأحد محلات الموبايلات للاحتماء به، ولكن الشبان تجمعوا أمام المحل وكادت تنشب مشاجرة بين العاملين بالمحل والجناة حتى اضطر صاحب المحل لإخراج الفتاة من المحل منعا لاقتحام المكان.

وأضاف شهود العيان أنه عندما خرجت الفتاة من المحل حاولت إيقاف تاكسي والخروج من المنطقة، لكن الجناة منعوها، وبدأت واقعة التحرش، حيث تدافع المعتدون حولها، بينما اختفت زميلتها من المكان بعدما احتمت بإحدى العمارات، وحاول بعض الشبان حمايتها، لكن التدافع حال دون حدوث ذلك، ونشبت مشادات بين المتحرشين والمدافعين حتى تمكن بعض الشباب من إدخال الفتاة سيارة 128 حمراء وإخراجها من المكان بسرعة.

وحسب الأخبار المتداولة، فإن الضحية هي فتاة من جنسية مغربية حلت بمصر من أجل الاحتفال بقدوم السنة الجديدة، لكن هذه المعطيات لم يتم تأكيدها من مصادر رسمية.

وذكرت مصادر أنه حتى الآن لم يتم التعرف على الفتاة ضحية الواقعة، وجاري تتبع خط سير السيارة من خلال كاميرات المراقبة.

مقالات ذات صلة

إغلاق