تلميذ يضع نهاية لحياته شنقا باخنيفرة

المحرر ـ متابعة

أفادت مصادر اعلامية محلية، إقدام تلميذ عمره 17 سنة، أمس الخميس، على الانتحار شنقا داخل منزل أسرته بحي الراشيدية بخنيفرة.

وافادت المصادر، أن الهالك كان يتابع دراسته بالسنة الأولى باكالوريا، استغل غياب والديه عن البيت للعمل ليقرر وضع حد لحياته.

واضاف ذات المصدر، أنه عثر عليه مشنوقا بواسطة حبل لفه حول عنقه بغرفته، وكان في تلك الأثناء لم يفارق الحياة إلا فور وصوله إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بخنيفرة.

وأوضح المصدر نفسه، انه فور علمها بالحادث حلت العناصر الأمنية ببيت الضحية وباشرت تحرياتها في الموضوع لمعرفة أسباب الحادث، فيما جرى وضع جثة الهالك بمستودع الأموات بذات المستشفى إلى حين خضوعها للتشريح تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى