إبن الفيزازي يدخل على خط الفضيحة التي هزت العائلة

المحرر- متابعة

قال عبد الحليم الفيزازي، ابن الشيخ محمد الفيزازي، إن “عصابة ابتزاز تخدم أجندات سياسية معادية للدين والوطن” هي التي تقف وراء تفجير قضية والده مع حنان المعقول.

وكتب الفيزازي الإبن، على حسابه في “فيسبوك”، قائلا: “لقد توصلنا من مصدر جد موثوق ووازن سيقوم بادلاء شهادته أيضا أمام الشرطة القضائية، ولديه أدلة ثابتة لأسماء تقف خلف حنان تثبت بالدليل القاطع أن الأمر أكبر بكثير من زواج ..وأن عصابة ابتزاز تخدم أجندات سياسية معادية للدين و الوطن”، بحسب تعبيره.

واتهم الفيزازي زوجة أبيه بأنها “بيدق” تلعب به جهات أخرى، مضيفا بأن الملف “مؤامرة” متكاملة الأركان وتقف خلفها “جهات” لم يسمها.

كما توعد بكشف حقيقة القضية، و”فضح” أسماء وهويات المتدخلين في الملف و”لصالح من يشتغلون” في وقت لاحق.

وأضاف بأن “القضية لم تعد شخصية، بل تهم مستقبل الوطن برمته” بحسب تعبيره.

كما أعلن أنه لن يصمت وسيفضح كل الكواليس التي تريد تشويه “رمز إسلامي من أجل تمرير مخططات إجرامية في حق الوطن” حسب قوله.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى