بالفيديو..معطيات غير مسبوقة عن قصر الملك محمد السادس ببيتز الفرنسية

المحرر ـ متابعة

اعتاد الملك محمد السادس، خلال الأعوام السابقة أن يقضي إجازتة في فرنسا، تحديدا في قرية صغيرة تدعى “بيتز” بمنطقة ويز، التي يمتلك فيها قصرا فاخرا.

 وتعود قصة الملك وقلعة بيتز إلى عهد الملك الراحل الحسن الثاني، تحديدا سنة 1976، حين اشترى القلعة، حسب تحقيق أجراه موقع “فرانس “.

وحسب نفس المصدر تشهد القرية تشديدات أمنية من نوع خاص خلال زيارة الملك لها، إذ لا يسمح لأحد بالعبور من جانب القصر أو تصويره، ومع ذلك فالسكان لا يشتكون، خصوصا وأنهم يستفيدون من فرص عمل داخل هذه القلعة، إضافة إلى أنه كل سنة يستفيد 15 تلميذا من عطلة كاملة المصاريف بالمغرب.

قبل محمد السادس، أبدى والده الحسن الثاني نفس الكرم، كما قال عمدة البلدية السابق فيليب بولاند، الذي أضاف: “في أيام الحسن الثاني كان هناك الكثير من الناس يعيشون مشاكل واضطرابات في البلدة، ولأنه أراد أن يفعل شيئا لمساعدتهم، اقترح سحب شيك للبلدية”.

وخلص التحقيق الذي كان بعنوان: “ملك المغرب وبيتز، قصة الكرم” إلى أن الملك محمد السادس مختلف قليلا عن والده، فبدلا من أن يتبرع بشيكات للبلدة، فهو يمول مشاريعها، وبفضله تم إصلاح جرس الكنيسة والمركز الإجتماعي، إضافة إلى ملعب لكرة القدم.

عن سيت انفو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى