الخيام…تفاجأت بالهجوم الإرهابي الذي ضرب برشلونة

المحرر- متابعة

قال عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، مساء امس الأربعاء، إنه تفاجأ بالهجوم الإرهابي الأخير الذي ضرب مدينة برشلونة الإسبانية.

وقال الخيام، خلال حلوله أمس الاربعاء ضيفا على برنامج مباشرة معكم الذي تبثه القناة الثانية، إن الأجهزة المغربية تتعاون بشكل مكثف مع إسبانيا على الجانب الأمني، لكنه أوضح أنه لم يكن له علم أن إسبانيا لا تعطي أهمية للجانب الديني، وتركز على الجانب الأمني فقط، في إشارة إلى عدم مراقبة المساجد.

وإذا كانت المصالح الامنية الاسبانية، يضيف الخيام، قد واكبت المصالح المغربية الامنية في تدخلاتها الاستباقية فإن المجال الديني والاهتمام بالاقليات في اسبانيا لم تأخذ بعين الاعتبار، مضيفا ان ما يجعل المقاربة المغربية ناجحة هو انها فهمت الظاهرة وتناولتها من جميع الجوانب، الدينية والاجتماعية والاقتصادية ومن الناحية الامنية والقانونية..

ورغم ذلك أكد الخيام انه لا يمكن القول ان هناك تقصير من طرف المصالح الامنية الاسبانية في هجمات برشلونة، أو الفرنسية خلال الاحداث الارهابية في قاعة باطاكلان، لكن هناك فراغ قانوني كما هو الحال في المغرب الذي كان سباقا إلى وضع قوانين تجرم مثلا من التحق ببؤرة من بؤر التوتر..

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى