الدانمارك تعين أول سفير في العالم لدى “فيسبوك”

المحرر ـ متابعة

في خطوة غير مسبوقة، عينت الدنمارك أول سفير تكنولوجي في التاريخ، ليمثلها في “الجمهوريات” الافتراضية التي تمثلها شركات التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي بوادي السيليكون بولاية كالفورنيا

وأكبر هذه “الجمهوريات” على الإطلاق سيدة العالم الأزرق فيسبوك التي أصبح عدد سكانها ملياري إنسان نهاية يونيو الفائت.

وأوردت مصادر إعلامية متعددة نقلا عن مواقع إخبارية دنماركية، خبر تعيين كاسبر كلينغ الذي عمل سفيرا للدنمارك لدى إندونيسيا سابقا، تعيينه سفيرا لبلاده في وادي السليكون الذي تمثل فيسبوك جوهرته.

وقال كيلنغ في تصريح لموقع “Govinsider” إن التأثير المتنامي لشركات التكنولوجيا على حياة البشر دعا بلاده إلى تعيين سفير متفرغ لمهمة التواصل مع هذه الشركات.

وأكد السفير الدنماركي بوادي السيليكون، الذي وصف نفسه كـ”دبلوماسي” في الجمهوريات الافتراضية، أن تأثير كبريات شركات التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي في العالم لم يعد ينحصر في مجالات التقنية، بل إنها باتت فاعلة ومؤثرة في كافة أنواع السياسات، ومنها السياسة الخارجية للدول، مما حدا ببلاده إلى تعيين سفير للتواصل معها.

ووكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى