اعتقال نجل قيادي بحزب المصباح و ها علاش…

المحرر- متابعة

كشفت مصادر مطلعة أن مصالح الشرطة بمدينة وجدة اعتقلت ابن القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد الصمد مريمي، المستشار البرلماني بالغرفة الثانية، بعدما تورط في عملية سطو على خزينة والدته وسرقة كل محتوياتها، التي توجد ضمنها وثائق شخصية تخص والده البرلماني.

وكشفت عملية الاعتقال هذه، تضيف ذات المصادر، أن المستشار البرلماني عبد الصمد مريمي يحمل الجنسية الفرنسية، اذ حجزت عناصر الأمن جواز سفره الدبلوماسي وبطاقة تعريف فرنسية باسمه لحظة اعتقال ابنه، كما حجزت شيكا يحمل توقيعا على بياض ومبلغا ماليا يقدر بـ1000 أورو. وأمرت النيابة العامة بوضع الابن “اللص” رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالته على القضاء.

يذكر أن المستشار البرلماني المذكور سبق له أن دخل في نقاش حاد مع عميد كلية العلوم الاقتصادية بوجدة، لأنه رفض السماح له بمناقشة رسالة الدكتوراه بحكم أنه لم يحضر إلى قاعة الدرس منذ تسجيله بالكلية، رغم علمه بأن القوانين الداخلية تفرض الحضور على الجميع، وتقصي كل من قام بالتغيب ثلاث مرات دون سبب وجيه، لكن البرلماني حامل الجنسية الفرنسية، رفض أن يسري عليه ما يسري على طلاب الجامعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى