وزير جزائري سابق يصف الحزب الحاكم بأنه “إبن غير الشرعي للتزوير”

المحرر ـ متابعة

قال الوزير الجزائري السابق نور الدين بوكروح إن الأصوات التي ترتفع من هنا وهناك لتخويفه وتهديده لن تجعله يصمت عن انتقاد الوضع السياسي، مشيرا الى أن التجمع الوطني الديمقراطي (حزب رئيس الوزراء) هو إبن غير الشرعي للتزوير والنظام، ويبغي مقاضاته.

وأضاف بوكروح إن الناطق باسم التجمع الوطني الديمقراطي، الإبن غير الشرعي للتزوير الانتخابي و»للنظام»، وطالب علنا بمقاضاته، وذلك بصوت ناطقه الرسمي، وفي القناة التلفزيونية نفسها التي استعملت لإطاحة رئيس الوزراء السابق عبد المجيد تبون، في إشارة إلى تصريحات شهاب صديق في قناة «النهار».

واعتبر بوكروح أن ما يحدث هي مغامرة «دالتونية» أخرى (نسبة إلى عصابة الإخوة دالتون في الرسوم المتحركة «لوكي لوك»، قد بدأت بـ «ركبة مايلة»، ومن المؤكد أنها لا يمكن أن تنتهي على خير.

وقال بوكروح، في النداء الذي أصدره باللغات العربية والامازيجية والإنجليزية والفرنسية، ونشرته مواقع إخبارية الكترونية محلية إن “الجزائر أمام منعرج صعب، إما أن يؤدي بنا إلى الخلاص أو عكس ذلك إلى المجهول”. داعيا الجميع إلى ما أسماه “للنهوض لا للإنتفاضة”.

وطلب بوكروح، عبر مبادرته من الجزائريين والجزائريات رفض وقول “لا لطبع الأوراق النقدية من أجل دفع الأجور، ولا للعهدة الخامسة، ولا للخلافة المتفق عليها في الأعلى ولا لاستغلال الجيش والجماعات المحلية ومصالح الأمن والعدالة لإبقاء نظام أصبح غير شرعي ومضر بالمصلحة الوطنية”.

الاناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى