فرنسا:خطاب العرش المغربي مؤثر

 

 

المحررعن الأيام24

 

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية ، رومان نادال ، ان فرنسا تقدر عاليا عزم الملك محمد السادس، العمل من أجل تعزيز الشراكة الاستراتيجية الثنائية.

 

واضاف نادال أن الملك سجل في خطابه الى الامة بمناسبة الذكرى ال17 لعيد العرش،انه بالاضافة الى الانفتاح على فضاءات سياسية واقتصادية كبرى، مثل روسيا والصين والهند”نسعى الى تعزيز شراكاتنا الاستراتيجية مع حلفائنا في فرنسا واسبانيا “.

 

وقال نادال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن “خطاب الملك كان له تأثير في نفوسنا ” مشيرا الى أن هذا الخطاب يتضمن رسالة صداقة وأخوة ، وتطوير التعاون مع فرنسا.

 

وذكر نادال الذي حضر حفل الاستقبال الذي أقامه مساء امس السبت سفير المغرب بباريس شكيب بنموسى بمناسبة عيد العرش ، بالطابع المتفرد للشراكة الثنائية، مبرزا أن هذا اليوم الذي يكتسي طابعا خاصا بالنسبة للمغرب، يشكل مناسبة للاحتفاء بالصداقة والاخوة التي تجمع بين البلدين.

 

وفي تعليقه على ما قاله  الملك بشأن التعاون والتنسيق بين المصالح الامنية ونظيراتها في عدد من الدول الشقيقة والصديقة، والذي ساهم في افشال عدد من الهجمات الارهابية ، وتجنب وقوع مآسي انسانية كبيرة بهذه البلدان، أبرز رومان نادال أهمية الاعتماد على التعاون مع المملكة ، خاصة في السياق الحالي المتميز بالاعمال الارهابية التي استهدفت فرنسا.

 

واضاف ان التعاون في مجال التصدي للارهاب يعتبر حيويا بالنسبة للمغرب وفرنسا، مشيرا الى أن آفة الارهاب تضرب كل المجتمعات وخاصة المسلمة التي تعتبر الضحية الأولى لمجموعة داعش.

 

وخلص الى القول ” يتعين علينا العمل سويا، وتوحيد جهودنا من أجل التصدي لهذه الآفة”، مؤكدا أنه مقتنع بأن النصر سيتحقق.

 
زر الذهاب إلى الأعلى