هل سيتجرأ التيجيني على احراج العماري كما أحرج أفيلال قبله؟

المحرر الرباط

 

من المنتظر أن يستضيف محمد التيجيني المنشط بالقناة اﻷولى المغربية إلياس العماري الشخصية السياسية اﻷكثر جدلا في برنامجه “ضيف اﻷولى” ليلة الثلاثاء المقبل.

 

وفي سياق ذاته تساءل العديد من رواد مواقع التواصل اﻹجتماعي عن الصفة التي سيمثلها العماري في هذا البرنامج الحواري “رئيس جهة طنجة الحسيمة أم أمينا عاما لحزب اﻷصالة والمعاصرة أم شخصية مقربة من البلاط “.

 

الياس العماري الذي استطاع بقدرة قادر أن يتسلق سلاليم المجد، رغم أنه و كما سبق و أن اعترف كان ينتمي لبيئة متوسطة، سصبق و أن اتهمه حميد شباط بتجارة المخدرات، و هي التهمة التي لا تزال تلاحقهدون أن يتجرأ أحد من الجهات المعنية فتح تحقيق في هذا الموضوع.

 

و سبق للدرك الملكي بمدينة العيون أن اعتقل العماري، ابان أحداث اكديم ايزيك، حيث قدم انداك الى عروسة الصحراء مدعيا أنه يمثل جهات عليا، حسب ما يتم تداوله بين المواطنين، غير أن المقربين من ولاية العيون يؤكدون على أن الوالي جلموس لم يكن سوى ضحية لتعليماته انذاك.

 

و ان كان العماري سيمثل أمام تيجيني الذي اثار في اكثر من مناسبة ضجة بسبب احراجه لوزراء في الحكومة، يتساءل العديدون عما اذا كان هذا الاعلامي سيمتلك الجرأة الكافية لاحراج الياس العماري من خلال أسئلته المعروفة، خصوصا مطالبته بتوضيحات حول ما يروج بتورطه في تجارة المخدرات كما يدعي ذلك خصومه السياسيون.

 

كما يتساءل هؤلاء، عما اذا كان التيجيني سيسائل العماري حول فشله رفقة المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة، في إقتلاع امبراطورية آل الرشيد من العيون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى