رغم التدخل الأمني نقابة الإستقلال تنتخب مكتبها التنفيذي

المحرر ـ متابعة

أكد القيادي في حزب الإستقلال، عادل بنحمزة،على نجاح ” المؤتمر الاستثنائي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، المنعقد صباح اليوم الأحد 21 ماي الجاري، بالرباط، في المصادقة بالإجماع على المكتب التنفيذي الجديد وعلى وثائق المؤتمر”، مضيفا أنه تم “تفويض المكتب التنفيذي إنتخاب الكاتب العام”. وذلك “بالرغم من كل “محاولات نسف المؤتمر”، وفي ظل”الحصار الأمني”  
وكشف بنحمزة في تدوينة له على شبكات التواصل الإجتماعي فايسبوك أنه تمت “محاصرة مقر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب” من طرف قوات الأمن، في محاولة لمنع “المناضلات و المناضلين من الإلتحاق بالمقر المركزي بعد نهاية أشغال المؤتمر الاستثنائي”.

 و نشر المصدر ذاته عديد من الصورة و مقاطع الفيديو توثق لإقتحام عناصر الأمن لمقر هذه النقابة، بعد أن أمرت المحكمة الادارية الابتدائية بالرباط، الجمعة الماضي، في حكم استعجالي ب”عدم قبول الدعوى و بقاء الصائر على من تقدم”، وذلك بناء ا على  الدعوى الاستعجالية التي رفعها كل من سلامة العروسي و عبد الإله السيبة، و النعمة ميارة، الذي تم انتخابه كاتبا وطنيا للاتحاد في وقت سابق. حسب ما أورده بلاغ صدر يوم 19 ماي الجاري عن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، معنون ب” القضاء ينتصر للشرعية”.

ويشار أن حميد شباط الأمين العام لحزب الإستقلال، صرح خلال كلمته الافتتاحية هذا مؤتمر عند تدخل الأمن، أن ” ما يحدث اليوم هو عودة إلى عهد أوفقير ، أوفقير الجديد يتآمر على الشعب وعلى المؤسسة الملكية”، وإسترسل، “نحن ملكيون عاش الملك وليسقطوا الخونة”، 

وحمل شباط ، أجهزة الأمن مسؤولية سلامته الجسدية قائلا :”سجلوا علي وللتاريخ إذا مت لا قدر الله فاعلموا أن الأجهزة الأمنية هي من وراء ذلك”، مضيفا أن، اليوم الذي يتحكم في النقابات والأحزاب هي الأجهزة القمعية لوزارة الداخلية، وأنا اتهمها بشكل مباشر”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى