الكرماعي أمام مسؤولين أفارقة.. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مقاربة تدبيرية لتسيير الشأن المحلي

المحرر

أكدت  نديرة الكرماعي ، العامل المنسقة الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية،  الخميس بمدينة فاس أمام مسؤولين أفارقة ، أن المبادرة مقاربة تدبيرية لتسيير الشأن المحلي.

وكانت السيد الكرماعي تتحدث خلال الورشة التفاعلية حول “مقاربات الفقر والهشاشة”، المنظمة في إطار اللقاء الإفريقي الذي افتتح في وقت سابق اليوم الخميس، وتنظمه وزارة الداخلية تحت شعار” تبادل التجارب الناجحة لخدمة التنمية البشرية المستدامة بإفريقيا”.

وشددت السيدة الكرماعي أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، هي قبل كل شيء ، فلسفة تأتي في إطار شراكة وتركز على الإنسان، خدمة للساكنة سواء على المستوى المركزي أو الترابي من خلال لجان مختلفة، مضيفة أن الحكامة الجيدة تعد أحد أبرز ملامح المبادرة، حيث اعتمد فيها على المقاربة التشاركية.

وقالت إنه ، عبر تشخيص تشاركي ، أضحى بإمكان المواطن التعبير عن احتياجاته التي تخضع للدراسة والتمحيص قبل تحويلها لمشاريع.

(ومع)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى