عزيز أخنوش في ورطة و السبب …

زلزال ذلك الذي هز  حزب التجمع الوطني للأحرار بعد أن رفع عدد من أعضاء حزب الحمامة بالرباط دعوى قضائية ضد الأمين العام  للحزب عزيز أخنوش، للمطالبة ببطلان المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع بالرباط، الذي عقد في 30 أبريل الماضي،  والذي خصص لاختيار أعضاء المؤتمر المزعم عقده الجمعة 19 ماي، بعد إقصاء عدد من مستشاري الحزب وقيادييه من حضور المؤتمر.

وطلب المدعون و هم كل من مصطفى جياف، وأحمد فلاط، وهما منتخبين باسم الحزب في جماعة يعقوب المنصور بالرباط، إضافة إلى عضوي المجلس الوطني، السملالي سيدي محمد، و بوعلام عادل، إضافة إلى عصام الهلاوي من فرع اليوسفية بإلغاء نتائج المؤتمر ، بعدما وثقوا عملية المنع بمفوض قضائي.

و توجه هؤلاء الأعضاء إلى القضاء، بعدما تم استنفاذ جميع الوسائل، بما فيها مراسلة عزيز أخنوش، وطلب لقائه من أجل إبلاغه بالخروقات التي قام بها منسقه الإقليمي بالرباط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى