شباب الإحصاء الفلاحي يشتكون مكتب الدراسات GLOTEMAR للمدير الجهوي

 

 

 

المحررشكاية

 

توصلت جريدة المحرر بشكاية كوجهة للسيد المدير الجهوي للفلاحة بكليميم من طرف  مجموعة من الشباب حاملي الشواهد المعطلين الذين تم قبولهم في مباراة الإحصاء الفلاحي التي أعلنت عنها الوزارة من خلال الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل وتشجيع الكفاءات ANAPEC  ، وهي المباراة التي نظمت في الوكالة الوطنية بكليميم يوم 14 أبريل 2016 ويوم 15 أبريل 2016 أجريت دورة تكوينية لفائدة المنتقين المكلفين بالإحصاء الفلاحي بكليميم ، ليبدأ العمل يوم عشرين .

 

و في مجمل الشكاية أنه بعد مرور بعض الوقت من الكد والعمل والاجتهاد في ظروف عمل قاسية بحكم الطبيعة الغالبة في أغلب المناطق التي زارته المجموغة ما جبلية أو أودية ، وشساعة المسافات بين الدواوير والتي من الصعب أن تسلكها السيارات الصغيرة ، و دائما يتحدوا هذه الظروف خدمة للمصلحة العامة التي تقتضي التضحية غير أنهم تفاجأوا بتصرفات غير قانونية من قبل مكتب الدراسات GLOTEMAR  الذي نكث وعوده و رفض أن يبرم معهم عقود العمل كما ينص على ذلك القانون ، ورفض كذلك أن يؤدي ما اتفق عليه  من واجبات التنقل والأكل بحكم أن أغلب المناطق الفلاحية في أطراف الإقليم وتبعد بمسافات تتجاوز أحيانا الثمانين كيلومتر .

 

 

 و تسائل كاتبوا الشكاية عن دور المديرية الجهوية للفلاحة ، ومن خلالها وزارة الفلاحة كمتعاقد مع مكتب الدراسات المكلف بالإحصاء الفلاحي في جهة كليميم ـ وادنون ، في حماية حقوقهم التي يكفلها القانون والدستور المغربيين .

 

و طالبت الشكاية السيد المدير فرض القانون وحماية حقوق المستخدمين ، وذلك من خلال التدخل العاجل للمعالجة الإشكال الذي تسبب فيه مكتب الدراسات GLOTEMAR  ، وأوصل الوضع إلى الباب المسدود في تحد سافر للقوانين المتعارف عليها وخاصة قانون الشغل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى