بوخبزة:المشاورات الحكومية بقيادة بنكيران في”مأزق”…و الخطاب الملكي زحزح حالة”البلوكاج”

نادية عماري

قال المحلل السياسي محمد العمراني بوخبزة إن مصطلح “مأزق” جد معبر بالنسبة للمرحلة الحالية والتي تهم مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة.

و أضاف ذات المصدر في تصريح لبرنامج”ضيف اليوم” على قناة ميدي 1 تيفي” كان من المفروض أن تكون هناك سرعة في تشكيل الحكومة، و أسباب هذا التأخير تعود إلى طبيعة الأحزاب السياسية، حيث إنه من بين الأخطاء التي ارتكبتها كونها لم تتفق على التحالفات قبل اجراء الانتخابات، ليصبح الطريق معبدا لاحقا نحو تشكيل الحكومة بوجود أحزاب متحالفة ومتجانسة وهو ما كان سيسهل من مهمة عبد الإله بنكيران”.

و حول ما إذا كانت المشاورات الجارية قد أعادت مسألة تشكيل الحكومة لنقطة الصفر، اعتبر بوخبزة أن المستجد هو موقف الاتحاد االشتراكي وهو معطى سيخلط الأوراق من جديد، إضافة إلى أن اشتراط الأحرار دخول الاتحاد الدستوري كان يجب أن يكون بتنسيق حقيقي قبل الاقتراع.

كما انتقد المحلل السياسي كيفية تعاطي الأحزاب مع المشاورات الحكومية، مشيرا أنها تطرح شروطا صعبة القبول، مؤكدا أنه لو تم وضع سقف زمني للمشاروات لتشكيل الحكومة لكان الأمر أكثر سهولة مما هو عليه الآن.

“انضمام الاستقلال للحكومة تم بشكل تلقائي وبدون شروط مسبقة، و هناك معطيات متعلقة بوزن حزب التجمع مما يدفع الكثيرين للتساؤل عن غيابه بالنظر لما يمثله لرجال الاعمال والكفاءات التي يتوفر عليها”، يردف نفس المصدر.

و صرح بوخبزة أن الخطاب الملكي زحزح نوعا ما حالة البلوكاج التي كانت عليها المشاورات، ليكون بمثابة تنبيه ملكي لطريقة إجرائها، يؤكد بالقول” كل حزب يطالب بحصته من الغنيمة، وهذا تنبيه للأحزاب، خاصة أن دور تشكيل الحكومة ليس فقط لرئيس الحكومة بل الملك يعين أعضاءها باقتراح من رئيسها المكلف، لذا فدور الملك أكثر أهمية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى