وقفة احتجاجية حاشدة بباريس للمطالبة باستقلال “القبايل” عن الجزائر

نظم الآلاف من النشطاء المعارضين لنظام العسكر الحاكم في الجزائر مطلع الأسبوع الجاري، وقفة احتجاجية حاشدة بالعاصمة الفرنسية باريس للمطالبة باستقلال القبايل وذلك بمناسبة تخليد الربيع “الأسود” الأمازيغي.

وتزعم فرحات مهني المظاهرة التي عرفت مشاركة واسعة من قبل النشطاء القبايليين المعارضين لنظام العسكر.

وبهذه المناسبة، أكد القيادي في حركة “الماك”، اكسيل بلعباس، أن هذه التظاهرات جاءت لتخليد ذكرى الربيع الأسود الذي راح ضحيته أكثر من 128 قبايلي برصاص الدرك الجزائري، مشيرا إلى أن الآلاف خرجوا اليوم في باريس للمطالبة باستقلال القبايل.

هذا وصرح المتحدث أن هناك استعدادات لتنظيم مظاهرات في بلاد القبايل وذلك يوم 20 أبريل 2022، احتجاجا على الاعتقالات المستمرة لنشطاء القبايل، والتعذيب الذي يمارسه النظام الجزائري في حق أبناء القبايل.

وشدد بلعباس أن نضال القبايل سلمي وسيستمر إلى حين الحصول على الاستقلال.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى