بعد سانشيز ..رئيس حكومة جزر الكناري يستعد لزيارة المغرب

أكد المتحدث باسم حكومة جزر الكناري، خوليو بيريز، الخميس، أن رئيس الحكومة الإقليمية، أنجيل فيكتور توريس، يستعد لزيارة المغرب لتحليل العلاقات بين الدولة الواقعة في شمال إفريقيا والأرخبيل، وبالتالي استئناف العلاقات بين البلدين، الخيار الذي تم إجهاضه في خريف 2020، وفق ما نقلتهه وكالة أوروبا برس.

وقال المتحدث في المؤتمر الصحفي لتقديم عرض عن الاتفاقات التي اعتمدها مجلس الحكم ، بأن الرئيس “يرغب في القيام بهذه الرحلة” التي لا يمكن القيام بها بسبب “تعاقب الأحداث” .

ويعتقد بيريز أنه لا يزال من “السابق لأوانه” تحديد المواعيد وجدول الأعمال ومحتويات المقترحات لكنه أكد أن مواقف جزر الكناري “لم تتغير” و “من المثير للاهتمام معرفة” خاصة كيف هي العلاقة بين إسبانيا والمغرب.

وحول زيارة رئيس الحكومة للاسبانية بيدرو سانشيز للمغرب واستقياله من طرف الملك محمد السادس ، قال المسؤول بحكومة جزي الكناري ان “العلاقة الجيدة ستكون لها فوائد جيدة، في ما يخص المياه الإقليمية ومراقبة الهجرة غير النظامية وأوجه التعاون الأخرى.

ووصف فيكتور توريس، إعادة العلاقات بين إسبانيا مع المغرب بانها “شيئ جيد” سواء في المجالات الإنسانية أو الاقتصادية أو غيرها، مشيرا إلى أن جميع رؤساء جزر الكناري الذين سبقوه قالوا الشيء نفسه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى