فرقاطة مولاي إسماعيل تشارك في مناورات كليمونسو 22

تجمع فرنسا والمغرب رهانات مشتركة في مجال الأمن والاستقرار البحري في المتوسط والجهة الجنوبية لأوروبا ويجريان باستمرار عمليات مشتركة في إطار معاهادات التعاون التي تجمعهما .
و في هذا الإطار، أبحرت فرقاطة السلطان مولاي إسماعيل التابعة للبحرية الملكية من ميناء تولون بفرنسا فاتح فبراير رفقة حاملة الطائرات شارل دوغول المبحرة في إطار مهمة كليمونسو 22.
وشارك طاقم فرقاطة السلطان مولاي إسماعيل بشكل ملحوظ في تدريبات دفاع جوي شملت طائرات من المجموعة الجوية وتدريبات إطلاق نار في مناورات الطيران ، نفذت عدة عمليات إمداد او إنزال على الفرقاطة المغربية. كما قدمت عرضا في التزود بالوقود .
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى