رفاق شارية يحتفلون بالانضمام الى منظمة الأممية الليبرالية

المحرر الرباط

 

بعد مفاوضات ماراتونية، تمكنت وئام السقاط، عضوة المكتب السياسي المكلفة بالعلاقات الدولية، داخل الحزب الليبرالي الحر، من اقناع قيادات منظمة الأممية الليبرالية، بقبول انضمام حزبها الى هياكل هذا الاطار السياسي الدولي.

وحسب ما صرح به اسحاق شارية رئيس حزب الاسد، عبر تدوينة على صفحته، فإن النتائج المشجعة التي حققها الحزب المغربي الحر في انتخابات 8 شتنبر، قد ساهمت في قبوله داخل المنظمة ما سيشكل دفعة قوية على مستوى الديبلوماسية المغربية الموازية، خصوصا فيما يتعلق بالترويج لمغربية الصحراء على المستوى الدولي.

و أعلنت منظمة الأممية الليبرالية التي تعد أكبر تجمع للأحزاب ذات التوجه الليبرالي عبر العالم، اليوم في دورتها 204 من مقرها في العاصمة البريطانية لندن قبول انضمام الحزب المغربي الحر لهذه المؤسسة الدولية، وذلك بعد تصويت غالبية الأحزاب المشكلة لأعضائها على طلب الانضمام الذي رفعه المكتب السياسي الجديد عقب مؤتمره الاستثنائي المنعقد في الخميسات 30 يناير 2021.

خبر انضمام الاسود الى المنظمة السياسية الدولية المذكورة، أعاد طرح نقاش النكسات التي عاشها الحزب في عهد رئيسه السابق، محمد زيان، حيث أكد العشرات من مناضليه، على أن زيان فوت العديد من الفرص المماثلة، فقط لأنه كان يفضل اقحام الحزب في صراعاته الشخصية عوض التفكير في دفعه للتغول داخل المشهد السياسي الدولي.

جدير بالذكر أن اسحاق شارية قد أهدى هذا الانجاز باسم الحزب المغربي الحر للملك محمد السادس، وإلى كافة أبناء الشعب المغربي، مؤكدا على عزمه توجيه هذا الإنضمام الأممي في خدمة المصالح العليا للوطن والمواطنين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى