قاصر تنهي حياة عشيقها بالجديدة

أجلت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة ،مؤخرا، النظر في الملف المتابعة فيه شابة في حالة اعتقال، متهمة من قبل قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وأجلت هيأة المحكمة مناقشة الملف لجلسة السادس من أكتوبر المقبل لاستدعاء أحد الشهود، بعدما تخلف عن الحضور رغم توصله بالاستدعاء ما دفع المحكمة لمطالبة الوكيل العام بإحضاره خلال الجلسة المقبلة.

وتعود وقائع القضية، عندما أشعرت الشرطة القضائية من قبل عناصر الديمومة، أن شخصا يحمل لقب “الكريا” تعرض لاعتداء بالسلاح الأبيض من قبل مجهول، وأن الضحية مصاب بجروح غائرة في العنق. وتوجهت الشرطة إلى مكان الاعتداء، وتبين أن الضحية نقل إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة لتلقي العلاجات، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وبناء على التحريات والأبحاث، توصلت الشرطة إلى هوية المتهمة، وهي قاصر تبلغ 17 سنة. وبعد الاستماع إليها وإتمام البحث، أحيلت على الوكيل العام للملك، الذي قرر إحالتها على قاضي التحقيق

مقالات ذات صلة

إغلاق