“أوديو” خطير حول “قتل” مغاربة مصابين ب”كورونا” في اسبانيا والسفارة المغربية تدخل على الخط

تسبب “أوديو” تناقله عدد من رواد الواتساب يوم أمس في خلق حالة من الذعر وسط أفراد الجالية المغربية بالديار الاسبانية وكذا عائلاتهم بالمغرب،حيث ادعى صاحبه أن الطواقم الطبية التي تتدخل لنقل المصابين إلى المستشفى تقوم بقتلهم عوض إخضاعهم للعلاجات اللازمة.

ودخلت السفارة المغربية بمدريد على الخط حيث أصدرت بلاغا تطمئن فيه أفراد الجالية أن مثل هذه الأخبار التي تروج بهذا الشكل تندرج في خانة الأخبار الزائفة التي لا أساس لها من الصحة، بحكم أنها مجهولة المصدر وتستغل حالة القلق الموجود في العالم بسبب انتشار فيروس كورونا لضمان انتشارها السريع.

وأوضحت السفارة انها وبمعية جميع القنصليات المنتشرة فوق التراب الإسباني اعتمدت منذ البداية استراتيجية تواصلية مع الجالية تعتمد الشفافية والمواكبة المستمرة، وتبقى، إلى جانب، السلطات الرسمية الإسبانية المصدر الوحيد الموثوق حول تطور هذا الفيروس فوق التراب الإسباني.

وأشارت السفارة على اليقظة المعتادة للجالية المغربية ودور المجتمع المدني الحي في أوساطها للحد من تأثير مثل هذه الإشاعات التي تهدف إلى خلق البلبلة والتشويش المجاني في ظل ظرف عصيب.

وتدعو السفارة عموم أفراد الجالية إلى الإطلاع على ما تنشره من أخبار وبلاغات مواكبة لتطورات الوضع على حسابها الرسمي بتويتر وكذا بموقعها الرسمي، كما أنها وضعت أرقاما هاتفية للسفارة والقنصليات للاستفسار وطلب المعلومة الصحيحة والموثوقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق