هادشي أصبح لا يصدق.. امام يستغل المسجد و يعده للدعارة !

احالت  عناصر الدرك الملكي بمدينة الصويرة  صباح اليوم الخميس على انظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف باسفي امام مسجد احدى الدواوير الكائنة قرب المدار الحضري لطريق سيدي كاوكي بإقليم الصويرة قرب منطقة يطلق عليها 16 بين طريق الغزوة و الطريق المؤدية إلى جماعة تيدزي، بسبب استغلاله منزل داخل المسجد في ممارسة الدعارة والرذيلة.

وتعود تفاصيل الواقعة، بعد قيام مصالح الدرك الملكي للصويرة بحملة تمشيطية في فجر يوم الإثنين 23 شتنبر 2019 حيث عاينوا أشخاصا يقامرون وحين تنبهوا لوجود رجال الدرك فروا هاربين فدعت الضرورة الى تعقبهم والتوجه الى أقرب نقطة من الفارين كانت هي المسجد الذي يسكن به أحد الأئمة الذي فور فتحه الباب لرجال الدرك إتضح انه مرتبك و في حالة غير عادية، مما دفع رجال الدرك الى ربط الاتصال بالنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية للصويرة من أجل الحصول على إذن تفتيش منزل المسجد الأمر الذي تم بالفعل، حيث عثر رجال الدرك الملكي على قنينة الخمر و الشيشة و حين مواجهة الإمام بضرورة التوضيح تأكد ان الإمام كان يستغل منزل المسجد وكرا لرذيلة و أحياء ليلي حمراء الأمر الذي اكده صديقا له حين تم التحقيق معه على خلفية هذه القضية فيما تم استدعاء احدى النساء خليلة الإمام التي تأكد انها كانت تجتمع بالإمام و صديقه الذي كان يجلب معه عشيقته هو ايضا لمنزل المسجد الذي أستغل مدة أربع سنوات للرذيلة و الفساد

وكشفت مصادر صحفية محلية ، انه تم العثور على هاتف الامام محمل بالصور و الفيديوهات الجنسية التي كان ينشرها بمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحت اسم مستعار كما عثر رجال الدرك الملكي بالصويرة على مجموعة من المواد كانت تستعمل للشعوذة.

مقالات ذات صلة

إغلاق