صور| ضابطة إسرائيلية حاولت تجنيده فوقعت بغرامه..من هو؟

جندي مصري لقب بالجندي الوسيم هل تعرفونه؟

 

عند ذكر حرب اكتوبر والتي افقدت اسرائيل توازنها لا بد من استذكار ابطال لا يمكن نسيانهم خلال هذه الحرب المجيدة والذين كتبوا فيها التاريخ باحرف من ذهب.

واذا اردنا  ان نستذكر ابطال هذه الحرب لا يمكن نسيان سعد حداد والذي كان احد ابطال جنود الاستطلاع في الجيش المصري وكان يلقب بالجندي الوسيم لشدة جماله.

المفاجيء كان ان هذا الجندي الوسيم وقع بالاسر لدى الاحتلال الاسرائيلي بعد اقتحام خط بارليف الذي لطالما تغنت به اسرائيل.

بعد اسره قام الاحتلال بتعيين ضابطة للتحقيق مع سعد ومحاولة تجنيده.

سعد قال ان الضابطة الاسرائيلية وهي برتبة ملازم اول كانت تضغط علي للادلاء بالمعلومات وكنت اجيبها بانني لا اخون الوطني فسالتها خلال التحقيق هل تخونين وطنك قالت لا فانا قلت لها وانا كذلك وساموت لاجل وطني فابتسمت وسكتت.

وتابع سعد الجميع لاحظ ان هذه الضابطة تعاملني معاملة خاصة عند تقديم الطعام والشراب لنا حتى انها اعترفت لي بحبها لكنني لم ابادلها الشعور وبعد فترة تم عقد صفقة تبادل الاسرى فقالت لي انا حزينة وساحاول مساعدتك ولا استطيع سوى ان اجعل اسمك ضمن الدفعة الاولى من الصفقة وبعدها قامت بكتابة رقم هاتفها على ورقة وطلبت مني الاتصال بها عند وصولي لمصر لكنني مزقت الورقة وقمت بابتلاعها.

1-872720-jpg-53964471923874507.jpg

2-851760-jpg-40933647771156973.jpg

 
 
 
 
 
 
زر الذهاب إلى الأعلى