إغلاق تانوية في إقليم تيزنيت يوقف مسار التعليم لي فتيات القرويات

 

المحررمتابعة
لم تكن أسر قرابة 60 فتاة قروية بجماعة أفلا إغير دائرة تافراوت إقليم تيزنيت، تتوقع أن تجد “فلذات أكبادها” أنفسهن خارج المنطومة التعليمية. وذلك بعد القرار الذي اتخذته مندوبية وزارة التربية الوطنية والقاضي بإغلاق الثانوية التأهيلية الوحيدة المتواجدة بتراب الجماعة القروية.
وصاليت الوزارة الوطنية أسر الفتيات المعنيات بنقلهن إلى ثانوية تتواجد في مركز تافراوت الذي يبعد عنهم بي أزيد من 36km،وهوما إعتبره أولياؤهن تعسفا في حقهن، و مؤكدين في تصريحات لنا أنهم قررو وقف مسارهن الدراسي ﻹستحالة تركهن بعيدآ عنهم.
ولمواجهة القرار الصادر عن وزارة بلمختار قرر أباء وأولياء التلميذات المعنيات خوض إحتجاجات ضده مهديدن بتوقف أبنائهم وبناتهم عن متابعة الدراسة.
وبررت مندوبية التعليم قرارها بكون مجموع التلاميذ المسجلين في موسم الدراسي الماضي لم يتجاوز 93 تلميدآ، في حين تحدد لنا أنا قرار إغلاق أبواب الثانوية أمام أبناء المنطقة سيكون تهديدآ حقيقيآ لمستقبل الفتيات اللواتي كنا يتابعن دراستهن فيها،وفي نفس الوقت توجد ضمنهن متفوقات، وحصلت إحداهن على أعلى معدل في إقليم تيزنيت .
ورغم دخول عامل اﻹقليم على خط اﻷزمة إلا أن اﻹجتماع الذي عقده مع أولياء التلاميذ وعدد من الجمعيات النشيطة في المنطقة، بحضور المندوب اﻹقليمي لوزارة التربية الوطنية، لم يفلح في إيجاد حل للمعضلة،بعدما تشبت اﻷخير بقرار اﻹغلاق، ما جعل المتضررين يناشدون #جلالة الملك محمد السادس# نصره الله التدخل في الملف.
وفي هذا الصدد وجه أولياء التلميذات و التلاميذ ملتمسا إلى وزير التربية الوطنية، “رشيد بلمختار” يطالبون فيه بي بقاء الثانوية مفتوحة، ومؤكدين أنهم يعيشون قلقا كبيرآ على مستقبل أبنائهم بعد قرار اﻹغلاق .
و اعتبرت الرسالة التي توصلنا بها أن إغلاق المؤسسة التانوية ستريت عنه حرمان 57 فتاة و36 تلميذا من إتمام مجالهم الدراسي، نضرآ لضعف إمكانياتهم المادية.

tmp_27897-received_1822840987997529126348853

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى