ظهر في فيديو إباحي قبل 17 عاماً، وتحدث عن الفياغرا.. هل يتناسى ماضيه الشهواني؟

المحرر وكالات

 

حاول دونالد ترامب وصم الفائزة بلقب ملكة جمال الكون سابقاً أليشيا ماشادو، باتهامها بالظهور في مقطع فيديو إباحي. لكن اتضح أن تاريخ ترامب يحتوي فيديو مشابهاً أيضاً.

 

كشف موقع بازفيد نيوز مؤخراً عن أثر من ماضي ترامب: فيديو إباحي بعنوان “كتاب بلاي بوي لعام 1999”.

 

وكما يشير العنوان، تظهر في الفيديو الكثير من النساء العاريات يرقصن ويتخذن أوضاعاً للكاميرا، بالإضافة إلى لمس أنفسهن (وأخريات).

 

يظهر ترامب في لقطة قصيرة يفتح فيها زجاجة من الشامبانيا بمساعدة فتيات بلاي بوي ثم يصبّها على شعار الأرنب الشهير لمجلة بلاي بوي.

 

وفي المقابل لم يجد ترامب، الذي ظهر مسبقاً على غلاف مجلة بلاي بوي، مشكلة في وجود إشارة للفيلم على الصفحة الخاصة به في موقع قاعدة بيانات الأفلام على الانترنيت.

 

ومع أن ترامب قد قال مسبقاً لمجلة بلايبوي في مقابلة عام 2004 “إذا وجدت نفسك بحاجة للفياغرا، إذن أنت مع الفتاة الخاطئة”، يبدو الآن مستعداً لتجاهل ماضيه الشهواني إذا ضمن ذلك حشد المزيد من أصوات الناخبين الجمهوريين، وهم أكثر محافظةً.

 

وفي شهر غشت الماضي، وقّع ترامب على تعهُّد بالتضييق على صناعة المواد الإباحية إذا تم انتخابه.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى