جونسون: الأسد هو سبب الكارثة ولا مكان له في حكومة سوريا الجديدة

المحرر وكالات

 

قال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إن “بشار الأسد هو المسؤول عن الكارثة في بلاده، ولا يمكن أن يكون له مكان في حكومة سوريا الجديدة؛ فلا يمكن إدارة سوريا ما دام الأسد في دمشق”.

 

جاء ذلك في مقال للوزير نشره الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية البريطاني، قبيل اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية في لندن، اليوم الأربعاء، والذي يشارك فيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ممثلا عن بلاده، إلى جانب ممثلين بارزين عن كل من الولايات المتحدة والسعودية وقطر والإمارات والأردن وألمانيا وإيطاليا، ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

 

وشدد جونسون على أن الأسد عاجز عن تحقيق الوحدة في بلاده، وأن الشعب السوري لن يشعر بالأمان تحت نظام حكمه، مضيفًا أن الرؤية الجديدة التي قدمتها الهيئة العليا للمفاوضات بالعاصمة البريطانية لندن، اليوم، تشمل مقترحات مهمة لسوريا ما بعد الأسد.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى