الملك يأمر بتبسيط المساطر الإدارية للجاليات المغربية بالخارج

 

 

المحرربلاغ

 

ذكر  بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والعدل يوم السبت، أعلنتا فيه انضمام المغرب إلى الاتفاقية الخاصة بإلغاء شرط التصديق على الوثائق العامة الأجنبية(apostille) والتي ستدخل حيز التنفيذ بين المملكة المغربية والدول المتعاقدة ابتداء من 14 غشت 2016.

جاء هذا القرار بعد التقاء مواطنون مغاربة بالملك في مناسبات عديدة اشتكوا اليه الصعوبات التي تواجههم بالادارة المغربية لقضاء أغراضهم الادارية في الوقت الذي أصبحت قنصلياتنا بالخارج خارج التغطية.

و جاء في البلاغ أن القرار جاء من أجل تبسيط وتسهيل مسطرة التصديق على الوثائق الصادرة عن السلطات الوطنية والتي يراد الادلاء بها لدى السلطات الأجنبية، من خلال اعتماد إجراء وحيد يتمثل في إصدار شهادة تسمى «الأبوستيل»، ترفق بالوثيقة المراد التصديق عليها، علما أن المسطرة الجاري بها العمل إلى حدود اليوم تستلزم القيام بالعديد من الإجراءات كما تتطلب تنقل المواطنين إلى مختلف مكاتب التصديق ومن بعدها إلى سفارات وقنصليات البلدان الأجنبية المعتمدة ببلادنا.

 

هذا، ومن أجل توفير الظروف الملائمة من أجل إنجاح هذه العملية، فقد قامت وزارة الداخلية بإعداد نظام معلوماتي مشترك مع وزارة العدل والحريات خاص بتدبير إصدار شهادة الأبوستيل، وذلك من أجل تمكين الإدارة من الوسائل التكنولوجية الضرورية قصد الاستجابة لانتظارات المواطنين في أحسن الظروف، ويمكن للمرتفقين الولوج إلى هذا النظام المعلوماتي قصد تعبئة طلباتهم عبر البوابة الالكترونية www.apostille.ma، وذلك ابتداء من 14 غشت 2016.

مقالات ذات صلة

إغلاق