تطورات جديدة في قضية مقتل الطالب القاعدي “ايت الجيد”

المحرر الرباط

 

يبدو أن الملف الذي أثار جدلا واسعا في أوساط طلبة الجامعات المغربية، و الرأي العام المغربي بشكل عام، قد شارف على الانتهاء، بعد سنوات من البحث و التحقيق، الذي رافقته مطالب بتنزيل أقصى العقوبات على كل من تبث تورطه فيه.

 

و حسب مصادر متطابقة، فان المتهمين في هذا الملف، لم يخرجوا عن دائرة الفصيل الاسلامي الجامعي، المتكون من جماعة العدل و الاحسان و بعض المنتسبين للفصيل الطلابي التابع لحزب العدالة و التنمية.

 

مصادرنا أكدت على ان محكمة الاستيناف بفاس، قد أمهلت دفاع المتهمين في هذا الملف، 15 يوما من أجل تحضير مرافعة الدفاع عن موكليهم المتابعين في حالة سراح، محددة يوم 14 من الشهر الجاري كموعد للجلسة القادمة.

 

و يتابع في هذا الملف، حسب مصادرنا، كل من “ا.ا” نائب الكاتب الاقليمي السابق لحزب العدالة و التنمية بصفرو، و ” ك.ك” حزب المصباح بفاس، و “ا ك” مدير مدرسة خصوصية بمدينة الرباط و عضو بحماعة العدل و الاحسان.

 

كما يتابع في نفس الملف المسمى “ت ك”، الذي يعمل استاذ جامعي بمدينة سطات، و المتعاطف مع حزب العدالة و التنمية.

 

جدير بالذكر أن آخر جلسة في قضية مقتل ايت الجيد، عرفت حضور “ا ح” كشاهد في الملف، و قد قرر رئيسها التأجيل للاسباب السالفة الذكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى