مكناس..إدانة عريس وعدل مزيفين بالحبس النافذ

المحرر- متابعة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمكناس، أخيرا، المتهمين “ح.ب” و”م.م” بعشرة أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهما وغرامة مالية قدرها 3000 درهم، على خلفية ادعائهما لقبا متعلقا بمهنة نظمها القانون والمشاركة في ذلك.
وجاء في يومية “الصباح” في عددها لنهاية الأسبوع، أن الهيئة القضائية برأت المتهمين من تهمة النصب، في وقت كانت فيه القضية تفجرت عندما تقدمت المسماة “ر.ز” بشكاية إلى وكيل الملك لدى ابتدائية مكناس تفيد تعرضها للنصب والإحتيال من طرف المتهمين.
وصرحت أن أحدهما الذي تربطها به علاقة مصاهرة، أعرب لها في إحدى المناسبات العائلية عن إعجابه بها ورغبته في الإرتباط بها الشيء الذي لم تتأخر لحظة في قبوله، لرغبتها هي الأخرى في الإستقرار وتكوين عش الزوجية.
وأردفت الجريدة، أن المعني بالأمر الذي أوهمها أنه يعمل موظفا بالمحكمة الإبتدائية بمكناس، قبل أن تكتشف كذبه بهذا الخصوص، حضر بعد حوالي 15 يوما، إلى منزل والديها، وذلك رفقة شقيقتيه وخاليته، فتمت بذلك مراسم الخطوبة، وهي المناسبة التي تم خلالها الإتفاق على تفاصيل الإرتباط.
واستنادا للمشتكية تشير اليومية، أن عائلتها أقامت في وقت لاحق حفلا صغيرا حضرته مجموعة من الأهل والأقارب والجيران، إلى جانب بعض أفراد المشتكى به، في شخص والدته وخالته وأشقائه، فضلا عن إحدى الجارات، وأنه خلال المناسبة نفسها أحضر لها بعض الملابس والهدايا وخاتم زواج من المعدن الأبيض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى