لهذا السبب اضرمت سيدة النار في جسدها باكادير

المحرر- متابعة

كشفت مصادر اعلامية، ان سيدة أقدمت ، مساء أمس الأربعاء، على إضرام النار في جسدها، وذلك بعد أن قررت السلطات المحلية، في المقاطعة الحضرية الثانية في المدينة، التابعة إداريا لإقليم إنزكان أيت ملول، انتزاع حواجز حديدية، كانت قد نصبتها أمام منزلها، من أجل تحرير الملك العمومي.

وحشب ذات المصادر، صرخت المرأة المذكورة في وجه قائد المقاطعة، وأعوان السلطة، ورجال القوات المساعدة، وبعد امتناعهم عن مغادرة المكان، واقتحامهم السياج موضوع النزاع، أخذت قنينة مليئة بالبنزين، ورشتها على جسدها، وأضرمت فيه النار، وفور ذلك، تدخل رجال القوات المساعدة، وتمكنوا من إخماد النيران، وإنقاذها من موت محقق.

وقال المصدر إن المرأة المذكورة أصيبت بحروق خطيرة على مستوى الوجه، ما استدعى نقلها إلى المستشفى الإقليمي لإنزكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى