سلوى أخنوش تطلق علامة تجارية في مجال التجميل بالأمازيغية

المحرر ـ متابعة

أطلقت سيدة الأعمال المغربية سلوى الإدريسي أخنوش علاماتها التجارية المتخصصة في مجال التجميل، أمس اليوم الأربعاء بالمركب التجاري مروكومول.

وقالت أخنوش في شريط فيديو خصص لافتتاح العلامة التجارية، إن هذا المشروع كان حلما صغيرا، حقق اليوم بموارد مالية وبشرية كبيرة.

وأضافت أخنوش أن علامتها ستكون مفخرة المرأة المغربية، التي اعتادت كل أسبوع على طقوس لتجميل نفسها، مخصصة لذلك  وقتا طويلا ومستعملة السواك والورد  والحناء والأركان وغيرها من المواد الطبيعية التي تصاحب النساء إلى الحمام.

أخنوش، التي تحدثت في الشريط باللغة الفرنسية، والعربية والانجليزية والأمازيغية، أكدت أن علامتها عالمية وهو ما يبزر اختيارها لاسم “يان أند وان” أي رقم واحد باللغتين الإنجليزية والأمازيغية، وأوضحت قائلة ” الاسم يبرز أيضا مصدر منتجات التجميل القادمة من أعماق  المغرب من أركان وماء ورد وريحان وغيرها “، وشددت على أنها كلها مواد التجميل تلك خالية من مواد إضافية مثل البرابين والسيلفات.

مستحضرات التجميل للعلامة المغربية الجديد “يان أند وان”، أختبرت بسويسرا، وصنعت بين المغرب وفرنسا، وتمتد مساحة عرضها إلى 3500 متر مربع، وتتوزع بين مكياج الوجه والعناية بالبشرة، والأظافر والشعر، والجلد، وأيضا مشروبات الشاي الشعبي، المهدئ للأعصاب، والذي أثبت الدراسات أنه أحد العناصر المهمة في العناية بالجسد.

واعتبرت أخنوش أنها متجر علامتها عبارة عن محل وعن مجلة أيضا ” Magasin Magasine “، لاحتوائه على أكثر من 1000 شاشة تفاعلية، مرتبطة بشبكة الانترنت، يمكن من خلالها للزبناء التفاعل مع أصدقائهم مباشرة من المتجر، فضلا عن إمكانية الاستعانة بـ200 من شابات وشباب كونوا في مجال التجميل يعملون بالمحل.

وتابعت المتحدثة أن أسعار المنتجات في متناول النساء، وحسب ما عاين موقع “مواطن” فالأثمنة تتراوح بين 80 درهم إلى 1000 درهم فما فوق، وقالت أخنوش ” لايجب أن يكون السعر معيقاً للنساء والرجال معا لتجربة منتجات مغربية تعتمد على مواد من وحي الطبيعة حولنا”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى