تفاصيل جديدة مشفتها الشرطة القضائية في قضية “الفيزازي وحنان”

المحرر ـ متابعة

أفادت مصادر اعلامية، نقلا عن مصادر خاصة أن التحقيقات التي فتحتها مصالح الشرطة القضائية بطنجة، يوم امس الثلاثاء، والتي دامت  لأكثر من ثماني ساعات، مع “حنان زعبول” للاستماع إليها في ملف الدعوى القضائية التي رفعها ضدها، الشيخ السلفي، محمد الفيزازي، كشفت عن تفاصيل مؤامرة حيكة ضد “الفيزازي”.

واكد ذات المصدر نقلا عن الشيخ الفيزازي قوله : ” حنان اعترفت بجرائمها. براءتي ظهرت. (وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا)”، “شرطة طنجة المتمرسة فككت خيوط اللعبة. الاختطاف مفبرك. الزواج قانوني. الاحتجاز خيالي. الابتزاز حقيقي. الغناء في الحانات واقع. ممارسة الفساد من طرف “حنان” يومي. جهة في الدار البيضاء وأخرى في تطوان وراء المؤامرة وقريبا سيتم كشف المستور”، وقد “بقي الإعلان عن محاكمتها وكشف الجهات المدبرة للمآمرة”.

ويأتي هذا الاستدعاء بناء على شكوى الشيخ ”محمد الفيزازي” وتهمته لها بالفساد وقد تقدم بعدة دفعات وصور وتسجيلات صوتية لأجل تعزيز طرحه أمام الشرطة القضائية طيلة الأسبوع الماضي ، منذ اندلاع مشكلة تبادل الصور والتصريحات الإعلامية النارية بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى