حكومة العثماني تراهن على تجارة الخمور لضمان التوازن بين الموارد والنفقات

المحرر ـ متابعة

افادت يومية “الأخبار” أن حكومة سعد الدين العثماني تراهن على تجارة الخمور لضمان نوع من التوازن بين موارد الميزانية ونفقاتها.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية، ذو المرجعية الاسلامية، تراهن خلال السنة المقبلة على الحصول على 6 مليارات سنتيم (6 ملايين دولار) كمداخيل قادمة من الرسوم المفروضة على الرخص الممنوحة لبيع الخمور والمشروبات، فيما تصل مساهمة الضرائب على تجارة المشروبات الروحية إلى 140 مليار سنتيم (140 مليون دولار) سنوياً جراء الإتجار في أكثر من 20 مليون قنينة خمر من أنواع مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى