هذا ما قضت به استئنافية وارزازات في حق معتقلي “ثورة العطش” بزاكورة

المحرر ـ متابعة

أجلت محكمة الاستئناف بورززات ملف المجموعة الثانية في قضية ما بات يعرف بـ ثورة العطش، إلى غاية 26 من أكتوبر الجاري.

المجموعة الثانية تضم حوالي 26 معتقلا، من بينهم ثمانية قاصرين، أحيلوا على محكمة الجنايات في ورزازات، بعد إقرار متابعتهم في ملف جنائي، بسبب تهم المس بأمن الدولة، وإضرام النار في المنشآت العمومية، وإهانة رجال السلطة، وذلك في خلال الاحتجاجات، التي عرفتها مدينة زاكورة، في 8 من أكتوبر الجاري، بسبب ندرة المياه الصالحة للشرب، وانقطاعه الدائم، والمتكرر عن السكان.

وتجدر الإشارة أن ساكنة ورزازات خرجت في مسيرة احتجاجية يوم 8 أكتوبر الجاري، للمطالبة بتوفير الماء، قبل أن تتحول هذه المسيرة إلى أحداث شغب، ويتم اعتقال عدد كبير من الشباب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى