بعد تصريحاته المسيئة..المؤسسات البنكية والجوية المغربية ستقاضي وزير خارجية الجزائر دوليا

المحرر ـ متابعة

على  إثر التصريحات المسيئة التي أدلى بها وزير الشؤون الخارجية والتعاون بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية والشعبية، حول موضوع السياسية الإفريقية للمملكة المغربية، تم مساء أمس استدعاء القائم بالأعمال بسفارة الجزائر بالرباط إلى مقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، انتقد بشكل حاد، تصريحات الوزير الجزائري ووصفها ب”الصبيانية”، و لا تستند لأي أساس،، وليس من شأنها المساس لا بمصداقية، ولا بنجاح تعاون المملكة المغربية مع الدول الإفريقية الشقيقة، والذي حظي بإشادة واسعة من لدن قادة الدول الإفريقية وبتقدير الساكنة والقوى الحية بالقارة.

وأكد البلاغ على  أن هذه المزاعم الكاذبة لا يمكنها تبرير الإخفاقات أو إخفاء المشاكل الحقيقية، الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لهذا البلد، والتي تمس شرائح عريضة من الساكنة الجزائرية وخاصة الشباب.

كما تضمنبلاغ وزارة الخارجية والتعاون الدولي على أن سحب السفير المغربي من الجزائر واستدعاء نظيره الجزائري بالرباط، سيليه مقاضاة المؤسسات البنكية والجوية المغربية للوزير الجزائري دولياً.

وتابع البلاغ الى  أن الانخراط لفائدة إفريقيا لا يمكن اختزاله في مجرد مسألة موارد مالية، وإلا لحققت الجزائر، بإيراداتها النفطية، نجاحا بهذا الصدد، مبرزا أن الأمر يتعلق برؤية واضحة إرادوية وفاعلة، تؤمن بالدول والشعوب الشقيقة في إفريقيا وتستثمر في مستقبل مشترك إلى جانبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى