الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الرحمة بمدينة الرباط

المحرر ـ متابعة

أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، صلاة الجمعة ليومه 29 محرم 1439(20 أكتوبر 2017) بمسجد الرحمة بمدينة الرباط.

واستهل الخطيب خطبتي الجمعة بالتذكير بأن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان في هذه الحياة الدنيا، واستخلفه فيها ليعمرها صلاحا وعدلا وهدى، وعهد إليه بأمانة دينية عظمى، ومسؤولية دنيوية كبرى، يتفاوت مقامها ونوعيتها حسب ما اقتضته الحكمة الإلهية من أن كل إنسان ميسر لما خلق له.

وأبرز الخطيب في هذا الصدد أن المرء مسؤول عما يجب عليه نحو ربه وخالقه من توحيد وعبادة، ونحو نفسه وأهله من عناية ورعاية، ونحو مجتمعه من إسهام في صلاحه وتنميته والرفع من شأنه، وهي كلها متفرعة من المسؤولية والأمانة الشاملة لكل ذلك في قوله تعالى : ﴿إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض و الجبال فأبين أن يحملنها و أشفقن منها وحملها الإنسان ﴾.

وأوضح أن الأمر يتعلق بأمانات ومسؤوليات فردية وجماعية، لا يمكن للمسلم النهوض بها والقيام بها خير قيام، إلا إذا أكرمه الله بإرادة راسخة وعزيمة قوية، ونفس طيبة لوامة، تدعو صاحبها إلى المبادرة إلى كل خير ومكرمة تعود بالنفع على البلاد والعباد، نفس تلوم المرء وتحاسبه على التفريط أو التقصير، في أي واجب أو حق أو مسؤولية، من واجبات الدين والمواطنة.

 

ودعما من جلالته لبرنامج محو الامية سلم جوائزا للمتفوقات في هذا البرنامج الهام الذي تحتضنه مساجد المملكة برسم السنة الدراسية 2016/2017 و يتعلق الامر بكل من العزيزة و إبراهيم من الرشيدية و نزهة عزوز من كرسيف و عزيزة العلوي من سلا و نعيمة أيت علي إبراهيم من عين الشق و خديجة الطويل عفانا من طنجة.
و قد بلغ عدد المستفيدين من البرنامج الوطني لمحاربة الأمية بالمساجد برسم سنة 2016/2017 ما مجموعه 302 ألف و 699 مستفيدا منهم 237 ألف و 567 في المستوى الأول و 65 ألف و 132 في المستوى الثاتي.

و.م.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى