أستاذ يعاقب بسبب توزيعه الورود على أستاذات في اليوم العالمي للمرأة

المحرر- متابعة

أقدمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، في مجلسها التأديبي المنعقد في 13 أبريل 2017، بمعاقبة أستاذ بثانوية الحسن الثاني بميدلت، ب“الإقصاء المؤقت مع الحرمان من كل أجرة باستثناء التعويضات العائلية لمدة 75 يوما”.

واستندت الوزارة في عقوبتها على تهمة “توزيع الورود على الأستاذات” في اليوم العالمي للمرأة.

وقد أكد الأستاذ، حسب ما أكدته تقارير اعلامية، في مذكرة دفاعه أمام المجلس التأديبي الذي عقد في 27 أبريل 2016  مجيبا عما ورد في مراسلة مدير الثانوية أن “الواقعة” كانت “على مرأى ومسمع من جميع العاملين يومها حيث وزعت الورود على الأستاذات داحل قاعة الأساتذة خلال فترة الاستراحة المسائية ليوم 8 مارس وكان التصفيق من طرف الأساتذة مما يعني أن المبادرة لقيت استحسانا لدى الجميع بما في ذلك السيد المدير نفسه”، والذي “وزع شواهد تقديرية للأستاذات”.

الأستاذ وفي معرض دفاعه أمام المجلس التأديبي أورد سلسلة من الدلائل والقرائن التي تؤكد الخلفية السياسية للقضية، والتي عنوانها الأكبر انتماؤه لجماعة العدل والإحسان حسب ما أورده موقع الجماعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى