تراجع نسبة تبرع المغاربة بالاعضاء خلال سنة 2017

المحرر ـ متابعة

في اليوم العالمي للتبرع بالأعضاءـ صرح الدكتور يونس الرمضاني، رئيس مصلحة طب الكلي بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء وأستاذ بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء، لمعرفة معطيات بخصوص قبول عائلات بعض الضحايا التبرع بالأعضاء.

البروفسور الرمضاني افاد لمصادر اعلامية،  ” بالنسبة لحالات الموت الدماغي هناك 3 حالات، أي 3 عائلات قبلوا التبرع بالأعضاء خلال 2016″.

“أما سنة 2015 فقد سجلنا 11 عملية زرع للأعضاء وبالتالي هناك انخفاض ملحوظ في سنة 2016”.

أما بخصوص سنة 2017 قال الدكتور الرمضاني” لحد الآن لم نتوصل بأي عملية تبرع لإنسان في موت دماغي”.

وعن سبب تراجع نسبة التبرع، أوضح الدكتور الرمضاني إلى أن الأمر راجع إلى العمليات التحسيسية غير المنتظمة”.

من ناحية مجال اختصاصه وهو مجال زراعة الكلي، أوضح الدكتور الرمضاني إن عملية التبرع بالكلي لا تكون من طرف شخص في حالة موت دماغي بل هناك تبرع من العائلات أيضا، مشيرا إلى أن هذه العمليات “لازالت في تطور إيجابي وأن هذه السنة تم القيام ب46 عملية على الصعيد الوطني و17 عملية على صعيد الدارالبيضاء و13 عملية في الرباط  بمسنشفى ابن سيناء و9 عمليات في مراكش سنة 2016”.

هذا واشار المتحدث إلى أنه في سنة 2017تم إجراء 56 عملية لزراعة الكبد على الصعيد الوطني .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى