تفاصيل ضبط متسولة بمرتيل و بحوزتهما 18 مليون سنتيم

المحرر ـ متابعة

كشفت مصادر محلية، انه تم  توقيف امرأة في عقدها السادس تمتهن التسول بمدينة الفنيدق وبحوزتها 18 مليون سنتيم.

وحسب ذات المصادر، تعود ود ملابسات هذه الواقعة، حين أوقفت المصالح الأمنية بمدينة مرتيل، أخيرا، المتسولة، إثر توصلها بإشعار يفيد بأن هذه الأخيرة تقوم بالتعرض للمارة بالشارع العام ومضايقهم، بغية الحصول على بعض الدراهم.

وأثناء عملية التفتيش، ضبطت عناصر الشرطة مبلغا ماليا، تصل قيمته إلى 18 سنتيم، كانت المتسولة تلفه حول خصرها في قطعة ثوب.

وأوضحت التحقيقات الأولية، التي باشرتها عناصر الشرطة أن المتسولة، التي تتحدر من مدينة سيدي قاسم، حصلت على هذا المبلغ المالي من امتهان التسول.

وإثر تداول خبر هذه الواقعة، تعالت أصوات تطالب السلطات المعنية باتخاذ التذابير اللازمة للحد من ظاهرة التسول أو “السعاية”، التي أصبح العديد من الأشخاص يمتهنها، بالرغم من كونه ميسور الحال.

ولفت بعض المواطنين إلى انتحال أشخاص هوية سوريين، لجلب تعاطف المغاربة مع اللاجئين السوريين، في حين يلجأ آخرون إلى استغلال الأطفال من أجل استعطاف الناس وجني الأموال من التسول . ويضاف إلى هؤلاء أشخاص باتوا يمتهنون التسول بواسطة تقديم خدمات بسيطة، كمسح زجاج السيارة أو حمل الأكياس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى