الشرطة تطلق النار لإيقاف جانح حاول إضرام النار في بيت الأسرة

المحرر- متابعة

اضطر شرطي مغربية برتبة حارس أمن، يعمل في الرشيدية، لاستخدام سلاحه الوظيفي، الجمعة، بهدف توقيف شخص يبلغ من العمر 29 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الأمن، وعرض حياة عميد شرطة للخطر.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أن فرقة الأمن العام حاولت توقيف المشتبه فيه، الجمعة، لكونه يشكل موضوع بحث من أجل قضية تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، ومحاولة إضرام النار عمدًا في منزل أسرته، غير أنه أشهر سكينًا في مواجهة عناصر الشرطة، مما اضطر أحدهم لاستخدام سلاحه الوظيفي مطلقًا رصاصة واحدة أصابت المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى (الساق اليمنى).

وأكد البيان أن شرطيين أصيبا بكدمات ورضوض جراء هذا التدخل الأمني، قبل أن يتمكنا من ضبط السلاح الأبيض الذي كان بحوزة المشتبه فيه، وإبعاد الخطر الصادر عنه. وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى نقل المشتبه فيه إلى المستشفى لتلقي العلاج الضرورية، في انتظار إخضاعه لتحقيق قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما تتواصل التحريات من قبل المصلحة الجهوية للشرطة القضائية، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى