أبطال “الألعاب البارالمبية” يعتصمون أمام وزارة الشباب والرياضة لهذا السبب

المحرر ـ متابعة

افادت مصاد اعلامية أن الأبطال المغاربة المتوجين في دورة الألعاب البارالمبية التي استضافتها مدينة “ريو دي جانيرو” البرازيلية هذا العام،  باشروا إعتصاما مفتوحا أمام مقر وزارة الشباب والرياضة بالعاصمة الرباط، يطالبون من خلاله بتوظيفهم، بعد الانجازات والنتائج الكبيرة التي حققوها في التظاهرة العالمية الأخيرة، ورفعهم للراية المغربية عاليا في سماء “ريو”.
وكشف البطل المغربي محمد أمكون صاحب ذهبية 400 متر، أن الأبطال المتوجين بالميداليات في الألعاب البارالمبية “ريو دي جانيورو” يخوضون اعتصاماً منذ يوم الاثنين الماضي أمام مقر الوزارة للمطالبة بتوظيفهم، رغم أنهم توصلوا بالمنحة التي كانت مخصصة لهم من طرف وزارة الشباب والرياضة، حيث يضيف أمكون:” كان هناك مرسوم ملكي يوظف الأبطال المتوجين بميداليات في التظاهرات العالمية، إلى أنه ألغي في عهد الحكومة السابقة”، قبل أن يستطرد:”معدناش باش نعيشوا.. خاصنا دخل يومي”، والمنحة التي خصصت لنا لن تكفينا في العيش الكريم، لذلك نطالب من المسؤولين الوقوف معنا ومساندتنا في هذا الأمر، ونحن سنبقى مصرين على الإعتصام حتى تتحقق مطالبنا.
ويخوض هذا الاعتصام المفتوح كل من البطل محمد أمكون، عز الدين النويري، المهدي أفري، مريم النوري، طارق الزلزولي، القديوي الادريسي عبد العالي.
وكشفت المصادر، نقلا عن مصدر من وزارة الشباب والرياضة في تصريح لجريدة “كشك”، أن القانون في هذا الصدد واضح، ولا يحق لأي شخص أن يوظف في الوظيفة العمومية بدون خوض المباراة، مؤكداً أن الوزارة صرفت جميع المنح المخصصة للأبطال المغاربة بعد إنجازاتهم الكبيرة في الألعاب الأولمبية الأخيرة، ولا يمكن لها أن تتدخل في مسألة توظيفهم.
يشار إلى أن المغرب حصد خلال الألعاب البارالمبية التي احتضنتها “ريو دي جانيورو” 7 ميداليات، منها 3 ذهبيات، فضيتين ونحاسيتين.

اقرا أيضا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى