مصرع 16 سجين بأحد سجون المكسيك

المحرر- متابعة

قتل 16 سجينا على الأقل داخل سجن في شمال المكسيك إثر حركة تمرد ومواجهات بين سجناء، بحسب حصيلة أوردتها السلطات أمس الأربعاء.

ووقعت أعمال العنف هذه في سجن “كاديريتا” في ولاية نويفو ليون (شمال البلاد)، وهي نفس الولاية التي شهد فيها سجن آخر العام الماضي مواجهات بين مجموعتين متنافستين من السجناء أدت الى سقوط 49 قتيلا.

وقال المدعي العام في الولاية برناردو غونزاليس خلال مؤتمر صحافي “هناك 16 قتيلا، غالبيتهم مدانون بارتكاب جرائم خطيرة”.

وكانت حصيلة أولى نشرتها إدارة السجن مساء الثلاثاء أفادت بمقتل 13 شخصا في أعمال العنف هاته.

وأوضح ألدو فاسي المتحدث باسم ادارة الامن في الولاية أن “جثث الضحايا عليها آثار جروح عديدة ويستحيل تحديد ما اذا كانوا قتلوا بالرصاص” قبل الانتهاء من تشريحها.

وغالبا ما تشهد السجون المكتظة في المكسيك عمليات فرارا وأعمال تمرد وقتل بسبب التنافس بين عصابات إجرامية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى