صدق من قال “مادمت في المغرب فلا تستغرب” استقلالي محكوم بخمس سنوات سجنا نافذا يصبح عضوا في اللجنة التنفيذية

المحرر- متابعة

كشفت اللائحة الرسمية لانتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عن مفاجآت، غير متوقعة، بالنسبة لكثير من الاستقلاليين.

اللائحة التي أعلن عنها، زوال اليوم الإثنين، ضمت اسم عبد اللطيف أبدوح، المحكوم عليه ابتدائيا بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة قدرها 50 ألف درهم، بعد متابعته في حالة سراح بتهمة “الرشوة وتبديد أموال عمومية”،  والاتفاق على أعمال مخالفة للقانون في إطار اجتماع أفراد يتولون قدرا من السلطة العامة، واستغلال النفوذ وتسليم رخص إدارية لشخص يعلم أنه لاحق له فيها”

أبدوح، حصل على 481 صوتا، وهو ما مكنه من الوصول إلى اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.

وفور إعلان النتيجة، حمل أبدوح على أكتاف رجال الحراسة في مشهد احتفالي ب”الدقة المراكشية”.

وفي مقابل سيطرة تيار ولد الرشيد على مفاصل اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، لم يتمكن جميع”رجالات شباط” من العودة، كما لم يمثل تيار بلا هوادة إلا بعضو وحيد هو حسن السنتيسي، وذلك بسبب قربه أيضا من ولد الرشيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى