شابة مغربية ببلجيكا تتلقى 18 طعنة وتنجو من موت محقق

المحرر ـ متابعة

نجت مهاجرة مغربية تقيم بالديار البلجيكية من موت محقق بعد تعرضها لـ 18 طعنة سكين في الجزء العلوي لجسدها  على يد شخص يُشتبه أنه طليقها.

 وكشفت صحيفة الصباح في عددها ليوم غد أن الضحية البالغة من العمر 30 سنة، عثر عليها مارة مغمى عليها ومضرجة في دمائها قرب المنزل الذي تقطنه ضواحي منطقة “كوكسيد” في الجهة الفلامانية من بلجيكا.

وأشارت الصحيفة ذاتها نقلا عن مصدر مطلع أن الضحية كانت تنزف بشدة، ما استدعى نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى، حيث تمكن الأطباء من إنقاذ حياتها بأعجوبة.

وأظهرت التحقيقات الأولية التي أجرتها الشرطة البلجيكية أن الضحية المغربية تعرضت للطعن داخل شقتها قبل هروبها إلى الشارع، حيث يُشتبه في تورط طليقها المغربي في محاولة قتلها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى