مادورو يحط الرحال بالجزائر في غياب بوتفليقة

المحرر- متابعة

حل الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، السبت، في مطار هواري بومدين الدولي في العاصمة الجزائرية لأسباب تقنية, حسبما كشفت عنه وكالة الأنباء الرسمية، حيث لم يحظ باستقبال من طرف رئيس البلاد، عب العزيز بوتفليقة.

وكشفت وكالة الأنباء الرسمية: “أن الرئيس الفنزويلي الذي قام بجولة في الخارج قادته إلى كل من روسيا وتركيا، وجد في استقباله لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح وعدد من أعضاء  الحكومة”.

وتعد هذه الزيارة الثانية من نوعها, بعد الزيارة الخاطفة التي قادته إلى الجزائر في عودته من مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي في كازاخستان في 12 سبتمبر، حيث أجرى مباحثات مع رئيسي غرفتي البرلمان الجزائري، وهما كل من سعيد بوحجة وعبدالقادر بن صالح الرجل الثاني في الدولة الجزائرية, لكنه لم يحظ بمقابلة رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة.

وتمحورت المباحثات التي أجراها الرئيس الفنزويلي, نيكولاس مادورو, مع كبار المسؤولين في الدولة بشأن التقلبات القائمة بسوق النفط وسبل إعادة التوازن لها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى