إسبانيا: مسيرة وحدوية للتنديد بالإنفصال الذي يطالب به “الكاتالان”

المحرر- متابعة

يستعد الأسبان للنزول إلى الشوارع، للمشاركة فى تظاهرات عدة، ابرزها المسيرة الوحدوية التي ستنظم غدا الاحد، فيما ينتظر أن يعلن قادة كتالونيا استقلال منطقتهم مطلع الأسبوع المقبل.

وسيتجمع أنصار إجراء حوار أمام مقار البلديات فى البلاد، وأطلقت المبادرة التى لم يعرف مصدرها على الانترنت وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب على عريضة مرتبطة بهذه التظاهرة، جمعت حوالى تسعة آلاف توقيع حتى صباح السبت، أن “اسبانيا افضل من قادتها”. ودعى الراغبون فى المشاركة فيها الى ارتداء ملابس بيضاء ونشر اغطية بيضاء على شرفات منازلهم.

وقالت العريضة “حان الوقت لنكون معا لنظهر لهم انهم كانوا عاجزين ولا مسؤولين”، ويفترض ان تبدأ هذه التجمعات ظهرا (الساعة العاشرة بتوقيت جرينتش).

وفى الوقت نفسه، ستجمع مسيرة “وطنية” فى وسط مدريد انصار الوحدة الاسبانية، وهؤلاء مدعوون الى المشاركة فى تظاهرة كبيرة فى برشلونة غدا الاحد. وسيشارك فيها الكاتب البيروفى ماريو فارغاس ليوسا حائز جائزة نوبل للآداب الذى وصف النزعة الانفصالية لكتالونيا ب”المرض” الذى يمكن ان يحول المنطقة الى “بوسنة جديدة”.

وظهرت بوادر تهدئة الجمعة يمكن ان تسهل حوارا بين مدريد وبرشلونة، قبل ثلاثة ايام من موعد حددته كتالونيا لاعلان الاستقلال من طرف واحد مثيرة بذلك قلق اوروبا.

وفاز مؤيدو استقلال كتالونيا بنسبة 90,18 % من الاصوات فى استفتاء تقرير المصير الذى نظم فى الاول من أكتوبر، بحسب نتائج نهائية نقلتها الجمعة حكومة اقليم كتالونيا الى البرلمان المحلي.

وتؤكد هذه النتائج ان مليونين و44 الف ناخب كاتالونى ايدوا الاستقلال الذى رفضه 177 الفا (7,83 بالمئة)، مع نسبة مشاركة بلغت 43,03 بالمائة فى الاستفتاء.

ورفضت مدريد هذا الاستفتاء، فيما اعتبرته المحكمة الدستورية غير دستوري.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى