قائد حراك الريف “ناصر الزفزافي” قد يواجه عقوبة الإعدام

المحرر- متابعة

أوردت يومية “المساء” في عدده الصادر اليوم الجمعة أن ناصر الزفزافي، أيقونة حراك الريف، يواجه رسميا عقوبة الإعدام، بعدما رفعت النيابة العامة سقف التهم ضد معتقلي حراك الريف.

وأضافت اليومية أن الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ألغت بشكل جزئي قرار الإحالة في ملف ناصر الزفزافي، زعيم حراك الريف ومن معه، لتستجيب بذلك لاستئناف النيابة العامة.

وأوضحت اليومية أن هذا القرار يعني أن الغرفة المذكورة أعادت التهم التي أسقطها قاضي التحقيق في وقت سابق المتمثلة في المشاركة في التحريض ضد الوحدة الترابية، والمشاركة في تجمهر مسلح والعصيان المدني، والتي تصل عقوبة بعضها إلى الإعدام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى